دراسة الدكتور محمد عباس محمد عرابي دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم

محمس عربي

عضو مبتديء

معلومات العضو

إنضم
2 مارس 2011
النقاط
1
نشاط محمس عربي:
9
0
0
  • دراسة الدكتور محمد عباس محمد عرابي دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم
دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم ([1])

إعداد الدكتور /محمد عباس محمد عرابي

ملخص الدراسة :
هدفت الدراسة إلي بيان دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم، واستخدمت المنهج الوصفي التحليلي، وقد توصلت إلى أهمية الدور الفعال لمناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم من خلال مهارات الاستماع وقراءة الأناشيد ،وموضوعات القراءة ،وقد أوصت بضرورة مواصلة التطوير المستمر لمناهج لغتي في ضوء متطلبات رؤية 2030 ،وحرصها على ربط المتعلمين بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم، واقترح الباحث بإجراء دراسة على غرار هذه الدراسة بعنوان :" دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف العليا بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم.

(الكلمات المفتاحية : مناهج" لغتي" - تلاميذ الصفوف الأولية - البيئة - القيم)

المبحث الأول: خطة الدراسة (مقدمتها - أسئلتها – أهدافها أهميتها – حدودها - منهجها )

مقدمة :


تؤكد وزارة التعليم على أن التطوير عملية مستمرة يشارك فيها الجميع لتحقيق تطلعات الوطن وطموحاته ؛ حيث يشمل التطوير تطوير المناهج والخطط الدراسية ،وهي مرحلة أولى للتطوير بغية رفع نواتج التعلم ،وتحسين مستوى الأداء التعليمي للطلاب ،ودعم مهاراتهم ،وتعزيز قدراتهم ([2])

لذا فإنه انطلاقًا من الرؤية الوطنية 2030م حرصت وزارة التعليم على أن تربط مناهج" لغتي" تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم ؛ فلقد اهتمت كُتب ومناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بالواقع والبيئة وبغرس القيم في نفوسهم ،"وصناعة شخصيتهم الإنسانية والوطنية الصالحة وتأكيد هويتهم الثقافية تحقيقًا لتطلعات الوطن في أبنائه وفق رؤية 2030م" ([3])

بالإضافة إلى ذلك حرصت واهتمت وزارة التعليم- مشكورة – على أن تركز مناهج" لغتي" المقدمة لتلاميذ الصفوف الأولية على الاهتمام بتزويد التلاميذ بالمهارات الأولية ،والعمل على تطوير مواهب التلاميذ، واهتمت كذلك بأن تصبح اللغة العربية مكونًا رئيسًا في تكوين التلميذ العاطفي والمعرفي ليتمكن من الاعتزاز بتراثه وتقديره ،وأن يكتشف ذاته ،ويتفوق في حياته ،وأن تساهم في إعداده لمجالات العمل التي سيلتحق بها مستقبلًا ،وأن تساهم أيضًا في تلبية تطلعات الوطن والأسرة

أسئلة الدراسة :

تحاول الدراسة الحالية الإجابة عن السؤال الرئيس التالي :

ما دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم؟

ويتفرع من هذا السؤال السؤالان التاليان :

ما دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم ؟

ما دور مناهج" لغتي" في تزويد تلاميذ الصفوف الأولية بالقيم؟

أهداف الدراسة :

هدفت الدراسة الحالية إلى بيان ما يلي :

1- دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم.

2- دور مناهج" لغتي" في تزويد تلاميذ الصفوف الأولية بالقيم.

أهميـة الـدراسـة :

تتمثل أهمية هذه الدراسة في :

1 - أنها تساير الاهتمام المتزايد بدور المناهج الدراسية في ربط المتعلمين بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم

2- أنها تلقي الضوء على أهمية المناهج الدراسية في بناء شخصية المتعلمين وتزويدهم بالقيم والمبادئ .

3- قد تفيد هذه الدراسة المعلمين القائمين بتدريس مناهج لغتي في تهيئة البيئة الصفية والمناخ التعليمي لربط المتعلمين بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم

حـدود الـدراسـة :

تقتصر الدراسة الحالية على:

حدود موضوعية : دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم.

حدود بشرية : تلاميذ الصفوف الأولية بالمرحلة الابتدائية.

حدود مكانية : المملكة العربية السعودية.

حدود زمنية : 1442هـ/2020م – 2021ه

منهج الدراسة:

استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي الذي هو عبارة عن أسلوب يعتمد دراسة الواقع أو الظاهرة كما توجد في الواقع وتسهم بوصفها وصفاً دقيقاً ،ويعبر عنها تعبيراً كيفياً أو كمياً. ([4]) وهو مناسب للدراسة الحالية ،حيث قام الباحث بوصف واقع كتب لغتي للصفوف الأولية وبيان ما اشتملت عليه من دروس ،واستنبط من هذه الدروس ما تقوم به في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم.

مصطلحات الدراسة :

مناهج" لغتي" لتلاميذ الصفوف الأولية: يعرفها الباحث البرامج والأنشطة و كتب اللغة العربية التي تُقدم لتلاميذ الصف الأول والثاني والثالث بالمرحلة الابتدائية في المملكة العربية السعودية طبعة عام 1442هـ2020م والتي لها دور في ربط التلاميذ بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم

المبحث الثاني : دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم

يتناول المبحث الثاني الإجابة عن أسئلة الدراسة من خلال العرض التالي :

مظاهر ربط مناهج" لغتي" تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم:
النتائج والتوصيات :

النتائج :
توصل البحث من خلال هذه الدراسة النظرية إلى أهمية دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم من خلال مهارات الاستماع وقراءة الأناشيد ،وموضوعات القراءة

التوصيات : أوصى بضرورة التطوير المستمر لمناهج لغتي في ضوء متطلبات رؤية 2030وحرصها على ربط المتعلمين بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم.

واقترح الباحث بإجراء دراسة على غرار هذه الدراسة بعنوان :" دور مناهج" لغتي" في ربط تلاميذ الصفوف العليا بواقع حياتهم والبيئة المحيطة بهم، وتزويدهم بالقيم.

المراجع :وزارة التعليم ، كتب لغتي للصفوف ( الأول – الثاني – الثالث ) الابتدائي الفصل الدراسي الأول والثاني ، ،طبعة 1442ه- 2020م



([1]) ينظر : دراسة الباحث محمد عباس محمد عرابي: بعنوان: "القيم في كتاب لغتي للصف الأول الابتدائي (1441هـ)،وقد استفدت منها في إعداد هذه الدراسة .
([2]) ينظر : تصرح وزير التعليم معالي الدكتور حمد آل الشيخ لرؤساء تحرير الصحف ومديري القنوات الإعلامية وذكرته صحيفة سبق يوم 3 يونيو 2021- 22 شوال 1442ه
([3]) ينظر :وزارة التعليم ، مقدمات كتب لغتي للصفوف ( الأول – الثاني – الثالث ) الابتدائي الفصل الدراسي الأول والثاني ، ،طبعة 1442ه- 2020م
([4])أبو عواد ،فريال وآخرون (1431ه):مدخل إلى مناهج البحث في التربية وعلم النفس ،الأردن ،دار المسيرة ، ص74
([5])وزارة التعليم ،كتاب لغتي للصف الأول الابتدائي ،ص8
 

المرفقات

  • دور مناهج لغتي في ربط تلاميذ الصفوف الأولية بواقع حياتهم للدكتور محمد عباس محمد عرابي .pdf
    250.5 KB · المشاهدات: 0
التعليقات المنشورة ﻻ تعبر عن رأي منتدي لغتي وﻻ تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر
أعلى