قديم 07-18-2017, 05:54 PM   #1 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي الوظيفة النحوية ... المصطلح والمنشأ

الوظيفة النحوية ... المصطلح والمنشأ

لما نزل القرآن الكريم باللغة العربية أصبحت لسان الوحي الإلهي ولم تصبح ملكا للعرب ولزم المحافظة عليها على نقاءها ونقاء كل ما يتصل بها وينتسب إليها من خلال سياج من الأحكام والقواعد التي تتحكم في نزوع اللغة الطبعي نحو التغير والتبدل السنة الجارية في لغات البشر، ولذلك فإن النحو في تاريخ الحضارة الإسلامية العربية هو موقف لا من اللغة ذاتها وإنما هو موقف من خصائصها الملازمة لها والتي من أبرزها التغير والاستحالة، خاصة ما عرف لدى العرب من لهجات بجانب الفصحى تهددها بأن تكون لغة مقدسة خاصة لا تصلح أن تكون لغة حضارة وبناء .

ولابن عساكر في تاريخه عن ابن أبي مليكة، قال: قدم أعرابي في زمان عمر، فقال: من يقرئني مما أنزل الله على محمد؟ فأقراه رجل (براءة)، فقال: أن الله بريء من المشركين ورسوله .. بالجر، فقال الأعرابي : أو قد برئ الله من رسوله؟! إن يكن الله برئ من رسوله فأنا أبرأ منه . فبلغ عمر مقالة الأعرابي، فدعاه فقال: يا أعرابي، أتبرأ من رسول الله صلى الله عليه وسلم؟! قال: يا أمير المؤمنين، إني قدمت المدينة ولا علم لي بالقرآن، فسألت: من يقرئني؟ فأقرأني هذا سورة (براءة)، فقال: أن الله بريء من المشركين ورسوله . فقلت: أو قد برئ الله من رسوله؟! إن يكن الله برئ من رسوله فأنا أبرأ منه . فقال عمر: ليس هكذا يا أعرابي . قال: فكيف هي يا أمير المؤمنين؟ فقال: أن الله بريء من المشركين ورسوله .. بالضم، فقال الأعرابي: وأنا والله أبرأ مما ما برئ الله ورسوله منه . فأمر عمر بن الخطاب ألا يقرئ الناس إلا عالم باللغة، وأمر أبا الأسود فوضع النحو .
والنحو في علوم الشرع دين يتعبد به، وهو نظام تأليف الجملة عند المحققين من النحاة، ولعل من أبرز مزايا العربية ودلائل عبقريتها الإعرابَ ومكانتَه، فقد جعل العلماءُ الإعرابَ شاملا الأثرَ الظاهر، وهي العلامات الإعرابية, والأثرَ المُقَدَّرَ الذي يمنع من ظهوره سببٌ صوتي, على سبيل التعذر, أو على سبيل الثقل، وهو فرعٌ من النَّحْو الذي يشمل أيضا ما يسمى بنظام الجملة والتركيب، ووسيلةً من الوسائل اللغوية التي تميز المعاني ويوقف بها على أغراض المتكلمين، وأنواع الإعراب رفع، ونصب، وجر، وجزم، فالإعراب عبارة عن الحركات، وقد جعل الإعراب من العلوم الجليلة التي اختصت بها العرب، والإعراب في الواقع هو التعرب، أي التكلم بالعربية وفق طريقة العرب الخلص في مراعاة أواخر الكلم، ومراعاة التصرف الإعرابي .

ويعد النحو حاليا فرعا من علم اللسانيات ويولي اهتمامه بالوظيفة التي تقوم بها الكلمات في تأليفها لتراكيب الجملة الفعلية والجملة الأسمية وما يلحق بها من أبواب ومفردات في كتب النحو، ونظرية عبد القاهر الجرجاني هي ( نظرية النظم ) التي بناها على معاني النحو، ويقرر فيها أن معاني النحو وأحكامه هي التي تجمع بين الكلمات وتؤلف بينها، وتجعل بعضها سببا من بعض على سبيل الفاعلية أو المفعولية أو ما شئت من وظائف نحوية .

وقد تنبه بعضهم إلى أن النحو العربي نحو وظائف وأن العلامات الإعرابية مؤشرات ودلائل على هذه الوظائف، بالرغم من اشتراك العديد من الوظائف النحوية في علامة واحدة، خصوصا المنصوبات. وفي معجم المعاني: الوظيفة والجمع وظائف: وهي ما يقدر من عمل في زمن معين، والوظيفة المنصب والخدمة المعينة، ووظيفة شاغرة خالية من صاحبها ووظيفة العابد أوراده وأذكاره، وفي النحو والصرف عمل أو أثر كلمة في الإعراب أي وظيفة الاسم في الجملة.

ومنشأ المصطلح من إحدى المدارس اللسانية عند الغربيين التي تبحث في أسرار التراكيب، والكشف عن قيمتها في تأدية المعاني، وهي المدرسة الوظيفية التي تأسست سنة 1962ولها أعلامها البارزين، ودعت هذه المدرسة إلى بحث وظيفة العناصر اللغوية داخل الجملة أو التركيب، والتي تقوم بدور التمييز بين المعاني والوظائف التعبيرية، وتحدد العلاقات الأساسية للجملة مثل وظيفة الفاعل، والمفعول، والمضاف .

والوظيفة النحوية المقصود بها (الموقع النحوي) الذي تشغله الكلمة بسبب علاقتها بالعناصر اللغوية الأخرى في التركيب، وقد يكون أصليا أو متمما كالنعت والحال والفاعلية والتبعية والإضافة وسوى ذلك . أو هي ما تؤديه الكلمات الرابطة والمرتبطة ببعضها من معاني نحوية كونها : فعلا لها أو فاعلا أو مفعولا أو حالا أو تمييزا أو مستثنى أو نعتا أو بدلا أو مضافا إلى آخر ما فصله النحاة في أبواب النحو المعروفة، وقد صنف النحاة السابقون هذه الكلمات سواء ما كان رابطا أو مرتبطا إلى ثلاثة أصناف سميت عندهم ( أقسام الكلم ) وهي: الاسم والفعل والحرف.

وتمثل الرتبة مع العلامة الإعرابية أساسا رئيسيا من الأسس التي يقوم عليها تحديد الوظيفة النحوية، وهو ما يقصد به (الموقع الأصلي)، والعلامات الإعرابية هي إشارات منطوقة أو مكتوبة تدل السامع أو القارئ على العلاقات بين معاني المفردات حسب ما يريد المتكلم أو الكاتب، والوظيفة النحوية مرتبطة بالعلامة الإعرابية وتحدد نوع الوظيفة النحوية، مثال:الآية (إنما يخشى اللهَ من عباده العلماءُ), فقد خرجت هذه الآية عن النسق المعتاد للجملة ( فعل+فاعل+مفعول به) حيث تقدم المفعول به لفظ الجلالة (الله) على الفاعل (العلماء) وذلك لغرض بلاغي هو الحصر...والنصب العلامة الإعرابية هو الذي دل على أن المفعول به هو المتقدم والمتأخر هو الفاعل، والآية في قوله تعالى: ( وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ )

فالإعراب هو وسيلة تعبيرية تظهر بها الوظيفة المعنوية للكلمة بدلالة العلامة الإعرابية، والإعراب في كتب النحاة السابقين جرى مجرى حركات أواخر الكلم، وقد يستعمل الإعراب لا بمعنى الحركة الأخيرة في الكلمة بل بمعنى الوظيفة النحوية عند النحاة المحدثين، وقالوا إعراب الجملة وقصدوا تحديد وظائف كلماتها .

ولا ترقى الدلالة الوظيفية للوظائف النحوية إلى مستوى الدراسات البلاغية والنقد الأدبي والتجاوز إلى الدلالة التركيبية المعنوية وإن كانت شرطا لصحة السياق والأسلوب الصحيح في نظم الكلام بل تعتني بتفسير مكونات الجملة الأساسية على أنها وظائف يؤديها كل مكون أو تركيب وإن شئت فقل ( جملة ) بحسب ارتباطها بما بعدها وما قبلها، فالوظيفة النحوية مرادفة لمصطلح ( إعراب )، وهو ذلك الجزء من النحو الذي يدرس التراكيب والكلمات في سياق جملتها لتبيين العلاقات والمعاني بينها بحيث يتخذ كل منها موقعه حسب قوانين التركيب في اللغة. وهو يهتم بحركات أواخر الكلمة كما يهتم بالوظائف النحوية، والوظيفة النحوية للكلمة الواحدة تختلف من كلمة إلى كلمة، ومن جملة إلى جملة، وتدور مع المعاني النحوية، كالفاعلية، والمفعولية، والحالية، والتبعية، والإضافة، وتكتمل وظيفة وعمل الكلمة بالنظر إلى ما يجاورها من كلمات وحروف تشاركها في صياغة الجملة أو التركيب، فلابد للمتكلم أو الكاتب من وضع إشارات يهتدي بها السامع إلى تلك الوظائف

والوظيفة النحوية قد تتناول العلامة الإعرابية لكلمة واحدة وقد تتناول أكثر من كلمة كما هو الحال في المركب العددي أو الإسنادي أو المزجي، وكذلك الوظيفة النحوية المتمثلة بالأداة فمعاني الأدوات هي وظائفها، وتعدد الحركات الإعرابية على الاسم يرجع إلى تعدد وظائفه، حتى تصبح الحركة الإعرابية الخاصة دليلا على الوظيفة الخاصة له، فالعلامة الإعرابية ليست مجرد إضافة شكلية توشح بها الكلمة بل هي رمز دال على الوظيفة النحوية الخاصة بالكلمة التي تحملها، ثم إن تعدد الوظيفة النحوية للمكون الواحد ميزة أسلوبية أسهمت في تنوع الأساليب وأضافت للمنشئين إمكانات أرحب وأوسع توافق نظام اللغة .

والإعراب مصطلح قديم ذكره سيبويه في كتابه، وهو عند النحاة الإبانة عن المعاني بعلامات الإعراب، وقد يقصد به الأثر الذي يجلبه العامل في آخر الكلمة، وقد حملت بعض المدارس اللسانية الحديثة (الاجتماعية) و( التطبيقية) و(الوظيفية) و(النصية) على هذا المفهوم وعدوه ناقصا، وأظهروا ما أسموه بــ ( الوظيفة ) وعلامتها، مضارعة لما رأوه في اللغات الأجنبية التي درسوا بها وتعلموا منها، وللكلام المعرب مزايا كثيرة على الكلام غير المعرب وضياع الإعراب في العربية هدم للحضارة وضياع للغة واستغلاق لمعاني القرآن الكريم والفهم عن الله ورسوله مرادهما، ويروم أصحابه إلى رفع الوهم من أن يفهم أن النحو العربي نحو مفردات لا معاني، ولعبد القاهر الجرجاني: ( الألفاظ مغلقة على معانيها حتى يكون الإعراب هو الذي يفتحها ) فوظيفة الإعراب عنده الكشف عن العلاقات النحوية بين معاني الكلمات في تركيبها، ولابن هشام الأنصاري: ( وأما قول كثير من المعربين مضاف أو موصول أو اسم إشارة فليس بشيء، لأن هذه الأشياء لا تستحق إعرابا مخصوصا، فالاقتصار في الكلام على هذا القدر لا يعلم به موقعها من الإعراب )
فهناك علاقة وطيدة بين الإعراب والمعنى، كون الحركات الإعرابية تشير إلى المعنى الذي يوجد في ذهن المتكلم والذي يترجم في وظيفة إعرابية معينة: الفاعلية أو المفعولية أو الحال أو الاستثناء .

وأبوا ب النحو ما هي إلا تعبير عن كثير من الوظائف النحوية، وكل وظيفة من هذه الوظائف تتخذ لها طريقة شكلية للتعبير عنها مختصة باصطلاحها إما بالرتبة والترتيب أو بالشكل والحركة، حيث يعرف بالحركات ( الضمة أو الفتحة ) أيهما الفاعل وأيهما المفعول، والترتيب في اللغة العربية له قيمة نحوية في التركيب إذ لو تغير لتغيرت وظائف الكلمات فيها، نجده مثلا في الفرق بين وضع الفاعل والمبتدأ من نحو ( محمد جاء ) و ( جاء محمد ) فالذي يدل على وظيفة الاسم ( محمد ) في الجملتين هو ترتيبه، والكلمات في الجمل تختلف وظائفها في السياق باختلاف التعبير عنها، ويعبر عن اختلافها بالحركات والحروف وترتيب الكلمات وغيرها من القرائن اللفظية والمعنوية والحالية، وهذا الاتساع في الفهم اختصره النحاة السابقين بالقول بالعامل والعمل .

وقد أثل أهل العربية السابقين إرثا لغويا هائلا نضج في مراحل زمنية مبكرة لا تقبل تقريبا الزيادة والنقصان في مجال الدلالة والسياق والقرائن اللغوية، وعلى هذا الإرث ظهرت هذه الاتجاهات والمدارس الحديثة، والتي قامت على أسس تلك النظريات التي سطرتها الحضارة الإسلامية، وأخذها الناس بالدرس والتحليل، ولما درج وشاع وعرف بالنحو الوظيفي وهو الأخذ من النحو ما يعين على صحة الكلام والكتابة وسلامة الضبط والتأليف على سنن وقواعد ما تواضع عليه العرب في استعمال لغتهم ، ثم اتجهت أنظارهم إلى ( الجملة ومعناها ) وانتخاب ما يمكن أن نجعله قاعدة نحوية وظيفية لكي تصبح اللغة طريقا للتواصل الفكري والاجتماعي والثقافي، لا نحتاج فيه إلى الالتفات إلى لغة أخرى في تعليم الجيل الجديد.
وألف في هذا النوع من الكتب طائفة من الناس تحت أسماء وعناوين مختلفة مثل : النحو الواضح، والنحو الوافي، والنحو الوظيفي، والتطبيق النحوي، والنحو المصفى، والنحو الميسر .... وغيرها، وتقدم هذه الكتب لطلاب المدارس والجامعات لأغراض تعليمية خالصة، وكلها لا تمس جوهر (النظرية التقليدية) للنحو أو تقترب منه إلا في التبويب، وحسن العرض والترتيب، ولم يذكروا احتراما وإجلالا لهذا العلم العظيم مصطلح ( وظيفة ) في كتبهم ... جزاهم الله خيرا ، وكتبه حميد حمدان عوض المحمدي _ المدينة المنورة .

ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-20-2017, 08:12 PM   #2 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

فائدة :
الصنف اللغوي اصطلاح في مقابل الوظيفة النحوية خاص بالمرحلة الثالثة من تطوير مواد اللغة العربية بوزارة التربية والتعليم، وله معنيان :
الأول : عرض الدروس المجردة من مباحث الإعراب والبناء
والثاني : عرض دروس ( الوظائف النحوية ) عندما لا نريد من المعلم والطالب الخوض في مسائل الإعراب والبناء تحت هذا العنوان لأهداف خاصة بتدريس النحو نفسه وأخرى تتعلق بالخصائص العمرية والعلمية لطلاب المرحلتين الابتدائية والمتوسطة، وقد تغلب دروس الصنف اللغوي في الأولى على الثانية لأنها كالمتطلب السابق للوظيفة النحوية في المعنى الثاني.

ويستند خبراء الاختيار للمواد التعليمية في أخذ صورتها من علم التخطيط اللغوي، الذي يقوم على سياسة لغوية تمكن اللغة الوطنية تمكينا حقيقيا على مستوى التداول والتعليم والكتابة والخطاب الرسمي، ومن أهم الأسس والمواصفات عند الاختيار: الوضوح، والسهولة، والتدرج، وأن يكون مناسبا للخصائص العمرية والتعليمية .

ولتمام حسان في مقدمة التمهيد ( لاكتساب اللغة ثلاث مراحل، يمكن أن نسميها على الترتيب: التعرف، والاستيعاب، والاستماع ) وقال في التعرف: ( هو إدراك العناصر اللغوية والتفريق بينها، وربط كل عنصر بوظيفة خاصة تبدو واضحة عند إنشاء التقابل بينها وبين العناصر الأخرى ) وشاهدنا على إحداث مصطلح ( الصنف اللغوي ) قوله : التعرف .

ويرمي ما صنعوه إلى إلغاء أسوأ التوقعات في ضعف قدرة الطلاب من التمكن لفهم القاعدة النحوية واستيعاب المصطلح النحوي وفهم المفاهيم والقواعد الإعرابية بطريقة متدرجة وهو مصطلح خاص بهم لا تجده في كتب نحو القدامى ولن تجده في مباحث علم اللغة الحديث فهو مصطلح منهجي لا موضوعي، وقد لا تجد في التحديثات التالية ما أسموه ( الأسلوب اللغوي ) لأنه بمعنى (الصنف اللغوي ) فمصطلح الأسلوب خاص بالطرائق الكتابية والأدبية .
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2017, 11:56 PM   #3 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

ثانياُ: منهجيَّة تقديم الوظائف النحوية:
لم يكن هناك طريقة موحَّدة لعرض الوظائف النحويَّة في كتاب التلميذ سارية على الصفوف كلِّها أو الدروس جميعها بل اختيرت لكلِّ درسٍ طريقة العرض الأنسب لمحتواه ولمستوى كلِّ تلميذ، مع تمكين كلٍّ من تدوين الملحوظات والاستنتاجات الأوليَّة في فراغات خُصِّصت لهذا الغرض، كما روعي التدرُّج في التدريب على تعريف المفهومات وتلخيص القواعد النحوية ورسم الخرائط المعرفيَّة...
واستند في تقديم الوظائف النحويَّة على أساس التعلُّم الصريح، مع مراعاة النظرِ إلى الوظيفة النحويَّة بعدِّها ركنًا من أركان القالب النحوي الأربعــة( النوع (الشاغل )، الوظيفة، الموقع ).
ويقصدُ بالنوع ( الشاغل) فئة الكلمة التي شغلت موقعًا في القالب النحويِّ ومثاله شاغل موقع الفاعل يكون اسمًا (ظاهرًا، مضمرًا) والظاهر يكون (مفردًا: مذكَّرًا أو مؤنَّثًا، مثنًّى أو جمعًا...) والمضمر يكون ( غائبًا مقدَّرًا ظاهرًا أو متَّصلاً) وهكذا...
أمَّا الوظيفة النحويَّة فتعني المهمَّة اللُّغويَّة التي يؤدِّيها الشاغل في القالب النحويِّ، ومثاله الفاعل الذي يقوم بالحدث الذي يدلُّ عليه الفعل...، وَوظيفة المفعول به وقوع فعل الفاعل عليه وهكذا...
أمَّا الموقع فهو المكان الذي تشغله الكلمة في القالب النحوي وقد يكون هذا الموقع ثابتًا أو غير ثابت، فالفاعل الذي يعدُّ ركنًا أساسًا من أركان الْجملة له صورتان إحداهما الموقع الثابت له عندما يلي الفعل مباشرة كما في (الطالبان كتبا الدرس) والثانية الموقع غير الثابت كما في (جاء من المدرسة أحمد).
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc مادة تعريفية.doc‏ (580.0 كيلوبايت, المشاهدات 1)
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:07 AM   #4 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

ما الفرق بين الصنف اللغوي والوظيفة اللغوية
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:13 AM   #5 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

مالفرق بينهم
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:15 AM   #6 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

شرح الصنف اللغوي
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:18 AM   #7 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

رؤية وقراءة لمقرر " لغتي الجميلة " الصف الرابع
3- تكرار الصنف اللغوي [ المفرد والجمع ] ص 74 و ص87 لماذا؟ وكذلك المذكر والمؤنث ص112و ص124
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:21 AM   #8 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

استفسار عن تدريس نشاطات الصنف اللغوي

عبارة ( ...دون اللجوء إلى تدريسها قاعديًا أو إفراد حصة مستقلة لها )
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:24 AM   #9 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

استفسار عن تدريس نشاطات الصنف اللغوي
الأخت الفاضلة / أحلى الأسامي
مكونا الأسلوب اللغوي ، والصنف اللغوي ورد في كتاب المعلم توصيفا لتدريسها والعبارة التي ذكرت في كتاب المعلم ( ...دون اللجوء إلى تدريسها قاعديًا أو إفراد حصة مستقلة لها )
تعني أن المعلم / المعلمة ، لا يتعمق في شرحهما وإنما يكفي التعرف عليها وذلك بحل النشاطات الموجودة في كتاب الطالب / الطالبة
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2017, 12:30 AM   #10 (permalink)

عضو فضي

 
تاريخ التسجيل: May 2010
المشاركات: 211
افتراضي

ما طريقة شرح الصنف اللغوي ( ظروف الزمان والمكان )

دروس الصنف اللغوي ليس فيها أسئلة إعراب او تدريس إعراب
دروس الوظيفة النحوية فيها أسئلة إعراب وندرس فيها كيفية الإعراب

ما سبق استطلاع لردود خبراء المنهج النيرة ... جزاهم الله خيرا
ثمر الألباب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد



يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO Trans by
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi